Skip to content
9 August 2012 / jenbusse

القاهرة تحت الإجهاد المائي :ملخص للقضايا المتعلقه بالمياه التى تهدد العاصمة المصرية القديمة – Cairo under water stress: A summary of water-related issues threatening Egypt’s old capital

At the start of every summer, Egypt, in general, and Cairo, in particular, suffers from deep water shortages. Despite the repetitive confirmation throughout the media that the Egyptian situation in water resources is acceptable, the ground facts say something else.  In addition to the physical challenges of water scarcity and pollution, the governmental institutions in charge of water services delivery came under increasing budgetary pressure.

As a response to emerging calls for more efficient water utilization and strategies for cost-recovery, the Ministry of Water Resources and Irrigation [MWRI] gradually started to promote participatory and decentralized approaches to infrastructure operation and maintenance.  They also endorsed non-technical interventions, such as awareness campaigns and initiatives targeting the behavior of water users. But, the strong legal framework, applicable laws and institutional mapping for such initiatives are still missing, thus creating a void structure that is unable to perform strongly on the ground and apply the concept of sharing. As the current water policy gives allocation priority to the drinking water and industry sectors, increasing water scarcity will mainly affect the agriculture, hydropower production, and navigation sectors. As for Cairo, drinking water is partly represented in Cairo Water Company. The average potable water volume produced per year (m3/year) and average daily (m3/day) is Average: 6 million m3/day and 2.2 billion m3/year, respectively.

Analysis of the figures shown above reveals that non-revenue water [NRW] is about 36%. Unfortunately, this quantity is not based on real measurement to distinguish between real and apparent losses. In addition, the classification of the billed water to its three main categories; residential, commercial, and governmental is based only on old data for which almost no update has been done.

In addition, the percent of the lost water inside the WTP (raw-pumped) shows that it is a theoretical calculation rather than real figures based on measures. Therefore, this analysis will be the basis for the answer of the coming question. Bearing in mind that decreasing the percentage of water losses from 36 % to 15 % will increase water revenues by an additional 462 million m3/year, which is enough water to provide to additional 5 million inhabitants in greater Cairo

I suggest five realistic steps for a non-revenue water management program for Cairo, which include the following:

Step 1:

Raise the subject of NRW with all its dimensions to the top decision makers (TDM) to attract their attention and support, enabling implementation of a plan to reduce NRW.

Step 2:

By supporting and financing the activities of reducing NRW, we start to form a task force from all the departments that should participate.  This includes the technical (operation and maintenance), technical (chemist), financial, procurement, customer support, information, etc. to initiate a plan that is composed of short term, medium term, and long term sub plans.

Step 3:

Verify the different figures shown above; i.e., be sure of the real losses inside the WTP by tracing the transmission mains.  In a first stage, inspect the distribution pipelines, to uncover leaks, review the bills with the real category of the consumer, and many other necessary actions to validate the data.

Step 4:

Once the picture is made more clear, we will start with the most urgent based on how much it will cost and how much will be made in its return. As an example, in my opinion, verifying the category of consumption (residential or commercial) could be considered a factor of the utmost urgency. It is justified to intervene here, as it will cost almost nothing because it is a task to be done while meter readers are doing their work. Its return is likely to be high, as many commercial activities were initiated, while no update was done for the bills.

Step 5:

Reviewing and updating the plan according to lessons learned in a reasonable amount of time; e.g. quarterly.

It is essential that new water sources are found, and new agricultural areas and cities outside the Nile River Valley are created. The only direction is to expand to the dry lands and desert, which is described as ‘Egypt’s last frontier’. Such a solution could provide an alternative to Cairo and relieve the pressure coming from a growing population. There are already several new cities and agricultural areas in the desert.

Besides finding new sources, water conservation is another strategy in national water management. In the case of Cairo, this needs commitment of government institutions and international donors, as well as Cairo inhabitants and local NGOs. Finally, if water consumption continues to grow intensively, Egypt will have to rely on extreme measures: use the non-renewable groundwater aquifers and expensive desalinization of seawater, which are not  sustainable solutions.

Ayman Ramadan Mohamed Ayad is an engineer and Water Resources Advisor at National Water Resources Plan (NWRP-CP), and has been involved in the future vision for Alexandria integrated water urban development.  He also teaches  applied hydraulic at Alexandria Universities, and serves as the Egyptian Coordinator for NAYD (Network of African Youth for Development).

في بداية كل صيف مصر- بصفة عامة- والقاهرة على وجه الخصوص، تعاني من نقص شديد في المياه ,وعلى الرغم من تأكيد وسائل الإعلام أن الحالة المصرية في مجال الموارد المائية مقبولة، فإن الحقائق تقول شيئا آخر,بالإضافة إلى تحديات ندرة المياه والتلوث,فان المؤسسات الحكومية المسؤولة عن تقديم خدمات المياه تحت ضغط زيادة الميزانية.

ردا على الدعوات الناشئة للمزيد من كفاءة استخدام المياه واستراتيجيات استرداد التكاليف، وزارة الرى و الموارد المائية بدأت تدريجيا لتعزيز النهج التشاركي واللامركزي لتشغيل وصيانه البنية التحتية, كما أيدوا التدخلات غير الفنية, مثل حملات التوعية والمبادرات التي تستهدف سلوك مستخدمي المياه ولكنها تفقد الإطار القانوني القوي والقوانين المعمول بها  ورسم الخرائط المؤسسية وبالتالي تخلق هيكل غير قادر على الأداء    بقوة على أرض الواقع وتطبيق مفهوم المشاركة.

السياسة المائية الحالية تعطي الأولوية لمياه الشرب وقطاعات الصناعة فان زيادة ندرة المياه سوف تؤثر بشكل رئيسي على الزراعة وإنتاج الطاقة الكهرومائية والقطاعات الملاحة,أما بالنسبه للقاهرة مياه الشرب تمثل جزئيا في شركة مياه القاهرة. متوسط ​​حجم إنتاج المياه الصالحة للشرب سنويا(م3/سنه) ومعدل يومى (م3/يوم) هو تقريبا 6مليون م3/يوم و2.2 بليون م3/سنه

تحليل الأرقام الواردة أعلاه تبين أن المياه غير-الراجعه(المفقوده) تقدر بحوالي 36٪ وللأسف، هذه الكمية لا تقوم على  قياسات حقيقية للتمييز بين الخسائر الحقيقيه الظاهره وبالإضافة إلى ذلك، فإن تصنيف المياه المستحقة على الفئات الثلاث الرئيسية السكنية والتجارية، والحكومية: يستند فقط على بيانات قديمة وغالبا لا يتم تحديثها.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن نسبه المياه المفقودة فى (الضخ) تظهر أنه حساب نظري بدلا من الأرقام الحقيقية القائمة على القياسات ولذلك، سوف يكون هذا التحليل الأساس لالإجابة عن السؤال القادم.مع الوضع في الاعتبار أن خفض نسبة الفاقد من المياه من 36٪ إلى 15٪ سوف يزيد الإيرادات المائيه ب462 مليون م3/سنه.وهو عبارة عن ماء يكفى لتوفير 5 مليون نسمة اضافيه في القاهرة الكبرى

أقترح خمس خطوات واقعية لبرنامج إدارة المياه غير إيرادات القاهرة، والتي تشمل ما يلي:

الخطوه الاولى :

رفع موضوع المياه “المفقوده “ بكل أبعادها إلى كبار صناع القرار لجذب انتباههم والدعم، مما يتيح تنفيذ خطة للحد منها

الخطوه التانيه:

من خلال دعم وتمويل أنشطة الحد من المياه المفقوده ، نبدأ في تشكيل فريق عمل من جميع الإدارات التي ينبغي أن تشارك ويشمل هذا التشغيل والصيانة والتقنية (الكيميائي) والمالية, والمشتريات, وخدمه العملاء, والمعلومات, الخ.لبدء الخطة التي تتكون خطط فرعيه على المدى القصير، وعلى المدى المتوسط ​​والطويل .

الخطوه الثالثه :

التحقق من الاأرقام مختلفة المبينه أعلاه, أي التأكد من الخسائر الحقيقية داخل “الضخ الخام” عن طريق تتبع خطوط المياه.في المرحلة الأولى، وفحص خطوط الأنابيب والتوزيع, للكشف عن التسريبات واستعراض مشروعات القوانين للفئة الحقيقية للمستهلك، والعديد من الإجراءات اللازمة الأخرى للتحقق من صحة البيانات

الخطوه الرابعه :

وبمجرد ان تصبح الصورة أكثر وضوحا, سوف نبدأ مع الامور العاجله على أساس كم ستكلف وكم ستبذل في عودتها.وكمثال على ذلك، في رأيي، يمكن التحقق من فئة الاستهلاك (سكنية أو تجارية) يعتبر عاملا في غاية الاهميه.التدخل هنا له ما يبرره حيث أنها لن تكلف شيئا تقريبا لأنها مهمة ينبغي ان يقوم بها المحصلين حين قراءه العداد وعائدها من الراجح ان يكون عاليا, حيث العديد من الأنشطة التجارية بدات, بينما لم يجر أي تحديث لبرنامج الفواتير.

الخطوه الخامسه :

مراجعة وتحديث الخطة وفقا للدروس المستفادة في فترة مناسبه من الزمن على سبيل المثال “ربع سنويه”

من الضروري أن يتم العثور على مصادر جديدة للمياه، ويتم إنشاء مناطق زراعية جديدة ومدن خارج وادي نهر النيل.

الاتجاه الوحيد هو للتوسع في الأراضي الجافة والصحراوية، التي توصف بأنها” الحدود المصرية الاخيره”, مثل هذا الحل يمكن أن يوفر بديلا للقاهرة وتخفيف الضغط القادم من تزايد عدد السكان وهناك بالفعل العديد من المدن الجديدة والمناطق الزراعية في الصحراء.

الحفاظ على المياه- إلى جانب إيجاد مصادر جديدة- هو استراتيجية أخرى في مجال إدارة المياه الوطنية.في حالة القاهرة، هذا يحتاج التزام المؤسسات الحكومية والجهات الدولية المتبرعه, وكذلك سكان القاهرة والمنظمات غير الحكومية المحلية.وأخيرا، إذا استهلاك المياه ازداد باستمرار وبشكل مكثف، ستضطر مصر إلى الاعتماد على اجراءات صارمة مثل : استخدام خزانات المياه الجوفية غير المتجددة وتحلية مياه البحر وهى حلول غير مستدامه.


مهندس أيمن رمضان محمد عياد مستشار الموارد المائية والمياه في خطة الموارد الوطنية ، وشارك في الرؤية المستقبلية المتكامله للمياه والتنميه الحضريه للاسكندريه.ويدرس الهيدروليكه “التطبيقيه” فى جامعه الاسكندريه و يشغل منصب المنسق المصرى لشبكه الشباب الافريقى للتنميه

Translated by Hazem Adel, Ain Shams University, Faculty of Engineering, BSc Architecture 2011

Please share your thoughts and join the debate

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: